service

أهم طرق الإقلاع عن التدخين | مؤسسة الزهراء للطب النفسي والعصبي


الإقلاع عن التدخين من المشاكل التي تواجه العديد من الأشخاص، وقد أفادت تقارير منظمة الصحة العالمية بأن معدلات التدخين زادت في العديد من الدول النامية ومن بينها مصر حيث بلغت نسبة المدخنين في مصر حوالي 22% من التعداد السكاني في عام 2010 وهو ما كان يعادل أكثر من 11 مليون فرد أغلبهم من الذكور.  ويُعد التدخين أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بكثير من الأمراض بالغة الخطورة مثل السرطانات، وأمراض الجهاز التنفسي والقلب والسكتة الدماغية. في الوقت الحالي يعتبر التدخين مسؤولًا عن 6 مليون حالة وفاة مبكرة سنويًا من بينهم 600000 شخص يتعرضوا للوفاة من آثار التدخين السلبي فقط حسب ما أشارت إليه تقارير منظمة الصحة العالمية، مما يعني ضرورة اتخاذ خطوات فعالة في محاربة التدخين وتوفير كافة وسائل المساعدة للأشخاص الراغبين في الإقلاع عنه. ومن المتوقع تَجنُب من 20 إلى 30 مليون حالة وفاة مبكرة في السنوات القادمة إذا أقلع عن التدخين نصف عدد المدخنين الحالي.

ما الضرر الذي يُسببه عدم الإقلاع عن التدخين؟

يحتوي التبغ الذي تتكون منه وسائل التدخين المختلفة "السجائر والشيشة" على حوالي 7000 مادة كيميائية من بينها 250 مادة على الأقل معروفة بأضرارها العديدة، و69 مادة أخرى مُسببة للسرطان. يؤثر التدخين بالسلب على كل عضو من أعضاء الجسم تقريبًا، ويتسبب بأمراض ومشكلات صحية لا حصر لها يصل أغلبها إلى الوفاة، كما تمتد أضرار التدخين لتشمل التأثير على صحة من حولك من غير المدخنين، فالتعرض للتدخين السلبي يحمل نفس المخاطر على غير المدخنين. ومن أشهر المخاطر الصحية للتدخين:
  • سرطان الرئة أشهر أنواع السرطانات المرتبطة بالتدخين ولكنه يمثل عامل خطر أيضًا للإصابة بسرطان الفم، المريء، المثانة، الكبد، الكلى، البنكرياس، وسرطان عنق الرحم.
  • يسبب التدخين أضرارًا للقلب والدورة الدموية ويرتبط بعدة أمراض منها: أمراض الشريان التاجي، النوبات القلبية، تلف الأوعية الدموية الطرفية وارتفاع ضغط الدم.
  • يقلل التدخين من معدلات الخصوبة في الرجال والنساء ويسبب ضعف الانتصاب في الرجال.
  • يسبب  الإصابة بالانسداد الرئوي المزمن COPD ، الالتهاب الرئوي، وانتفاخ الرئة.
  •  يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وتكون الجلطات.
  • يؤثر على صحة الجلد والشعر ما يسبب تساقط الشعر وظهور التجاعيد والشعر الأبيض في سن مبكر.
  • قد يسبب التدخين انقطاع الطمث في وقت مبكر بسبب تأثيره المضاد لهرمون الإستروجين.
  • التدخين أثناء فترة الحمل يمكن أن يسبب الإجهاض والولادة المبكرة "ولادة طفل غير مكتمل النمو"، وقد يكون عامل خطر أيضًأ لحدوث متلازمة الموت المُفاجيء للأطفال.

لماذا يُعتبر الإقلاع عن التدخين صعبًا؟ وهل هو إدمان بالفعل؟

النيكوتين هو أحد المكونات الأساسية الناتجة عن حرق التبغ أثناء التدخين ويؤثر بشكل كبير على الحالة المزاجية؛ فهو يصل مباشرة إلى الدماغ ويجعل الشخص يشعر بمزيد من النشاط لفترة ولكن بعد تلاشي هذا التأثير، يشعر المدخن بالتعب وبحاجة إلى تدخين المزيد لتوفير النيكوتين. لهذا السبب يجد الأشخاص المدخنون صعوبة بالغة في الإقلاع عن التدخين حيث تظهر بعض أعراض الانسحاب من النيكوتين متمثلة في ضعف التركيز والشعور بالضيق والقلق، والصداع واضطرابات النوم.

طرق الإقلاع عن التدخين وعلاج إدمانه

لا يوجد معدل آمن لاستهلاك التبغ، فحتى تدخين سيجارة واحدة يوميًا قد يسبب مع مرور الوقت مخاطر صحية لا يُستهان بها، لذلك أصبحت خطوة الإقلاع عن التدخين ضرورية لحماية الصحة وتخليص الرئتين من السموم السوداء التي تمتليء بها.

أهم نتائج الإقلاع عن التدخين الإيجابية:

  • انخفاض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.
  • تحسين الدورة الدموية.
  • تحسن ملحوظ في التنفس والقدرة على ممارسة الرياضة والنشاط بدون تعب وإنهاك نتيجة رجوع نسبة أول أكسيد الكربون والأكسجين إلى المعدلات الطبيعية.
  • التخلص من الكحة المستمرة وضيق الصدر والنفس.
  • التوقف عن تلويث الهواء والإضرار بصحة الآخرين.
  • توفير المال وتحسين جودة الحياة.

أهم الوسائل المساعدة في عملية الإقلاع عن التدخين:

1- بدائل النيكوتين

تختلف جرعات بدائل النيكوتين من شخص لآخر، فكلما كانت شراهة المدخن عالية فإنه يحتاج لجرعات أعلى منها في البداية، ثم تقل الجرعة المستخدمة تدريجيًا. تمد هذه البدائل الجسم بجرعات صغيرة نسبيًا من النيكوتين مقارنة بتبغ السجائر بالإضافة لعدم احتوائها على المواد السامة الأخرى مثل القطران، لذا فهي تمكن الجسم من التعود على نقص وجود النيكوتين بالتدريج مما يساعد على تخفيف أعراض انسحاب النيكوتين للمساهمة في الإقلاع عن التدخين نهائيًا. ومن أمثلة المنتجات البديلة للنيكوتين:  
  • لصقات النيكوتين (Nicotine patches)
  عبارة عن لاصقات توضع على الجلد وتطلق كمية ثابتة من النيكوتين داخل الجسم ببطء من خلال الجلد، وتُستخدم تلك اللصقات بدون وصفة طبية، بحيث يتم استخدام لصقة واحدة يوميًا ويتم وضعها في مكان مختلف من الجسم كل مرة.  يُفضل البدء في استخدامها قبل تاريخ الإقلاع عن التدخين بأيام قليلة لتكون أكثر فعالية.  
  • علكة النيكوتين (Nicotine Gum)
  هي أيضًا من البدائل التي يمكن استخدامها دون وصفة طبية. تحتوي علكة النيكوتين على كمية صغيرة من النيكوتين يتم امتصاصه من خلال الفم، وتعتمد الجرعات على معدل التدخين الذي يقوم به الشخص، من المفترض أن يستمر استخدامها حوالي 12 أسبوع، وفي أول 6 أسابيع قد يحتاج المدخن إلى مضغ قطعة علكة كل ساعة أو ساعتين ثم يتم تقليل الجرعة تدريجيًا وحتى الإقلاع عن التدخين تمامًا.   ويتم مضغ العلكة لإطلاق النيكوتين منها حتى يشعر الشخص بطعم لاذع أو بوخز في الفم فيتوقف عن المضغ إلى أن يختفي الشعور بالوخز، ثم يستمر في المضغ مرة أخرى.  
  • أقراص استحلاب النيكوتين (Nicotine Lozenge)
  تستخدم أيضًا دون وصفة طبية وتحتوي تلك الأقراص على كمية صغيرة من النيكوتين الذي يدخل إلى مجرى الدم بعد امتصاصه من الفم، يؤخذ قرص استحلاب النيكوتين بعد الوجبات ويستمر استخدامه لمدة 12 أسبوع.  
  • بخاخ النيكوتين الأنفي (Nicotine Spray)
  يوصل البخاخ جرعة النيكوتين المطلوبة للجسم من خلال الأنف أو الفم ولكن يحتاج استخدامه لاستشارة الطبيب؛ فهو لا يتوفر بدون وصفة طبية.

2- أدوية الإقلاع عن التدخين

يمكن الاستعانة ببعض الأدوية التي تساعد في الإقلاع عن التدخين والموصوفة من قِبل الطبيب، ويبدأ العلاج بها قبل التوقف عن التدخين لإعطاء فرصة تهيئة للجسم.  لا تحتوي تلك الأدوية على جرعات من النيكوتين ولكنها تعمل على تغيير المواد الكيميائية في الدماغ من أجل تخفيف الرغبة الشديدة في التدخين والتقليل من أعراض الانسحاب ومن أمثلتها: الفارنيكلين (Varenicline) والببروبيون (Bupropion).

3- نصائح هامة للإقلاع عن التدخين

  • تجنب التعرض لمثيرات الرغبة في التدخين.
  • حاول توفير بديل للفم كمضغ بعض المسكرات أو التسالي الصحية، إذا ألحت عليك الحاجة للتدخين.
  • ابدأ بممارسة نشاط أو رياضة خفيفة بشكل يومي.
  • تذكر دومًا المنافع الصحية والنفسية التي ستحصل عليها بعد التوقف عن التدخين واجعلها حافز لك للاستمرار.