service

التفكير الإيجابي وآثاره على الصحة النفسية


لا بدّ وأن قال لك أحدهم مرة " انظر إلى النصف الممتلىء من الكأس"، أو " انظر إلى الجانب المشرق"، من الجيد وجود أشخاص يفكرون بهذه الطريقة الإيجابية. تشير الدراسات أنّ أصحاب التفكير الإيجابي أقل عرضة للإصابة بالمشاكل الصحية من غيرهم. يكتشف العلماء كل يوم فوائد جديدة للتفكير الإيجابي. فما هي أبرز فوائد التفكير للإيجابي وآثارة على الصحة النفسية والجسدية؟

فوائد التفكير الإيجابي

لا يعني التفكير الإيجابي أن تتجاهل المشاكل أو المواقف السيئة التي تمر بها. إنما يقصد به تتعامل مع هذه المواقف بطريقة أكثر إيجابية وإنتاجية. وأن تتوقع حدوث الأفضل في المستقبل. حتى إن لم تكن إيجابي بطبيعتك، هناك العديد من الآثار الرائعة للتفكير الإيجابي على الصحة النفسية والجسدية، ستدفعك لتغيير طريقتك في التفكير بنفسك.

فوائد التفكير الإيجابي على الصحة النفسية

ستدعم الأفكار الإيجابية صحتك النفسية بعدة طرق أهمها:

  • يقلل خطر الإصابة بالاكتئاب:

العديد من الدراسات أشادت بدور التفكير الإيجابي في تقليل الإصابة بالاضطرابات النفسية وعلى رأسها الاكتئاب. أصحاب التفكير الإيجابي يمكنهم التعامل مع الصعوبات بسهولة. من غير المرجح أن تؤثر المخاطر الصحية مثل الاكتئاب والقلق على هؤلاء الأشخاص.

  • يقلل من الشعور بالقلق والتوتر:

سيساعدك التفكيىر الإيجابي في تقليل ضغوط الحياة اليومية. ستشعر بنشاط أكبر من أي وقت مضى. تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يفكرون بإيجابية هم أقل عرضة للتوتر. وهم أكثر قدرة على التوصل إلى حلول بناءة لمشاكل مختلفة.

وفقاً للدراسات التي أجريت على أشخاص ذوي تفكير إيجابي، كانت مهارات هؤلاء الأشخاص في التعامل مع القلق والتوتر أفضل من الآخرين. التفكير الإيجابي يساعد في جعل أذهانهم صافية ويقلل من الإزعاج ويسمح لهم بالتفكير والتصرف بطريقة أفضل وأكثر إبداعاً.

  • يزيد فرص النجاح:

التفكير الإيجابي يقودك نحو حياة ناجحة، سيساعدك على تعزيز ثقتك بنفسك وقدراتك، وأن تصبح قادراً على البحث عن خيارات أفضل في حياتك. التفكير الإيجابي سيعزز من قدرتك على اتخاذ القرار.

فوائد التفكير الإيجابي على الصحة الجسدية:

لا تقتصر فوائد التفكير الإيجابي على الصحة النفسية فحسب، إنما يعود بالكثير من الفوائد على صحة الجسم مثل:

  • يدعم مناعة الجسم:

 جهازك المناعي قد يتأثر بطريقة تفكيرك، نعم هذا صحيح. في إحدى الدراسات وجد الباحثون ضعف في استجابة الجسم للقاح الإنفلونزا لدى مجموعة من الأشخاص لديهم زيادة في نشاط المناطق الدماغية المسؤولة عن المشاعر السلبية.

في دراسة أخرى أجريت على مجموعة من الطلاب المصابين بالزكام الشائع، تبين أن أصحاب التفكير الإيجابي تماثلو للشفاء بوقت أقصر من غيرهم من ذوي النظرة السلبية.

بمعنى آخر، التفكير الإيجابي سيساعد جسمك على التعافي بسرعة ويقوي صحة جهازك المناعي.

  • يقلل من الإصابة بأمراض القلب:

التفكير الإيجابي سيجعلك تتعامل بشكل أفضل مع القلق والتوتر. التي تعتبر من أهم العوامل التي تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. لذلك التفكير الإيجابي مهم للحفاظ على صحة قلبك

  • يقلل من المشاكل والأمراض المتعلقة بالشيخوخة:

تظهر الأبحاث العالمية أن كبار السن الذين يستمتعون بحياتهم أقل عرضة بنسبة 80٪ للإصابة بمشاكل وظيفية، مثل قلة الحركة والسقوط وسلس البول.

وفي دراسة أخرى والتي تُظهر أن البالغين ذوي التفكير الإيجابي أقل عرضة بنسبة 55 ٪ للموت في وقت مبكر عن مقارنة بالأشخاص الأقل نظرة إيجابية للحياة.

في النهاية، التفكير الإيجابي لا يعني ألاّ تتأثر بالمواقف السيئة أو تقوم بتجاهلها، ولكن أن تحاول قدر الإمكان الاستفادة من تلك المواقف، والبحث عن طرق لتحسين تلك المواقف ومحاولة الاستفادة من تجربتك.