service

ما هي حالات الطوارئ في الطب النفسي؟


ربما سمعت من قبل بمفهوم طب الطوارئ أو حالات الطوارئ في كافة التخصصات الطبية، لكن هل سمعت يوماً طوارئ الطب النفسي؟ وهل قد يستدعي المرض النفسي ضرورة العلاج السريع وإنقاذ المريض من خطر الموت أو من الأضرار الجسيمة؟

في الواقع قد يستدعي المرض النفسي التدخل الطبي الفوري لإنقاذ المريض النفسي أو لحماية المجتمع من الخطر المتوقع، ويقوم الطب النفسي بدراسة هذه الحالات وتقديم العلاج المناسب بنوعيه الدوائي ومن خلال العلاجات المعرفية والنفسية الأخرى. لكن عند تطور حالة المريض إلى كونها تشكل خطراً على حياته مثل إقدامه على الإنتحار أو أن تصبح خطراً على من حوله وعلى باقي أفراد المجتمع مثل قيام المريض بالعنف. أو قيامه بالإيذاء البدني للآخرين نتيجة للإصابة بنوبات الهوس أو اضطراب الشخصية المضادة للمجتمع وغيرها من الأمراض النفسية .

حيث يقوم الأطباء إما بحجز المريض تحت الرعاية الطبية وتقديم العلاج الدوائي المناسب. بالإضافة للعلاج السلوكي حتى تمام شفاء المريض وزوال الخطر الذي كان يشكله على نفسه أو على الآخرين.

أو عن طريق إدخال المريض إلى قسم الطوارئ لإنقاذه من الوفاة نتيجة لإقدامه على الإنتحار، أو تناوله جرعات دوائية خاطئة أو بسبب الجرعات الزائدة في حالات الإدمان حيث يتم مراقبته تحت الرعاية الطبية إلى أن تعود علامات الجسم الحيوية للمعدلات الطبيعية مرة أخرى.

ما هي حالات الطوارئ في الطب النفسي؟

حالة الطوارئ في الطب النفسي والتي تعرف بالـ psychiatric emergency.  وهي الحالة التي تستدعي التدخل الطبي الفوري لإنقاذ حياة المريض أو لحماية المجتمع من الأذى الذي قد يقوم به تحت تأثير الإضراب أو المرض النفسي.

ما هي أنواع الطوارئ في الطب النفسي ؟

تنقسم حالات الطوارئ في الطب النفسي إلى نوعين حالات طوارئ كبرى مثل :

  • محاولات الإنتحار الجادة أو دخول المريض النفسي للطوارئ بسبب قيامه بمحاولة الانتحار.
  • القيام بمحاولات العنف والإيذاء البدني تجاه النفس أو القيام بسلوكيات العنف تجاه الأفراد والمجتمع.

و النوع الثاني من حالات طوارئ  الطب النفسي الصغرى مثل :

  • الإصابة بنوبات الهلع panic attack.
  • اضطرابات ما بعد الكوارث أو الصدمة post traumatic stress disorder PTSD.
  • حالات الإغتصاب.
  • حالة الحزن المعقد الناتجة عن الفقدGreif reaction.

 

الانتحار كنوع من حالات الطوارئ الكبرى في الطب النفسي

يعد الانتحار من أكثر حالات الطوارئ شيوعاً في الطب النفسي حيث يموت سنوياً ما يقارب ثمانمائة ألف شخص حول العالم بسبب الانتحارK كما يعد الانتحار من الأسباب الخمسة الأولى لوفاة الأشخاص.

ومن أكثر أسباب الانتحار شيوعاً:

  • الإصابة بالإكتئاب الحاد أو المزمن لفترة طويلة مما يدفع المريض لمحاولة التخلص من حياته وإنهاء معاناته.
  • الإصابة بنوبات الهوس الاكتئابي Bipolar disorder.
  • التعرض لصدمة أو المرور بتجربة حياتية مؤلمة.
  • التعرض للتنمر المستمر وفقدان الثقة بالنفس وانعدام تقدير الذات التي يؤدي إلى الشعور بعدم جدوى العيش.

العنف وإيذاء النفس من حالات الطوارئ الكبرى في الطب النفسي

هناك العديد من الأمراض والاضطرابات النفسية التي تجعل المصاب بها عرضة لإيذاء نفسه أو إلحاق الأذى بالناس من حوله مثل:

  • الإصابة بالفصام أو ما يعرف بالشيزوفرينيا خاصة النوع الذي يتعلق باضطراب الارتياب والشك paranoid schizophrenia.
  • الإصابة بنوبات الهوس حيث تستدعي البقاء تحت الرعاية الطبية.
  • الإصابة بجنون الارتياب والشك.
  • بعض اضطرابات الشخصية مثل اضطراب الشخصية المضادة للمجتمع.
  • التسمم بالكحوليات أو الهياج خلال أعراض الانسحاب من المواد الإدمانية.
  • اضطرابات ما بعد الصدمة.
  • حالات فقدان الذاكرة الكلي.

حالات الطوارئ الصغرى في الطب النفسي  Minor Psychiatric emergencies

وهي الحالات التي تستدعي التدخل الطبي السريع لكنها أقل شدة من حالات الطوارئ الكبرى. مثل الإصابة بحالة الحزن المعقد نتيجة الفقد أو ما تعرف ب Grief reaction. أو في حالات الإغتصاب أو نوبات الهلع والتي تعرف بالـ panic attack.