service

أنواع الإعداد النفسي الرياضي التي يقدمها الطب النفسي الرياضي


في معظم الأوقات، بصفتك رياضيًا، تكون في قمة مستواك، ولكن عندما تبدأ في تشتيت انتباهك بسبب مشاكل شخصية أو نفسية، يمكن أن تتداخل مع أدائك الرياضي. عندما لا تكون قادرًا على التنافس بمستوى عال دائمًا، فقد يكون الوقت قد حان لتتواصل مع أخصائي في الطب النفسي الرياضي.

يساعد الطب النفسي الرياضي على تحديد الضغوطات النفسية التي تؤثر سلبًا على أدائك الرياضي، ويساعدك في عملك من خلال مشاكلك ويعلمك استراتيجيات للحد من مستوى التوتر لديك. 

الغرض من الطب النفسي الرياضي هو مساعدتك على تصفية ذهنك حتى تتمكن من التركيز في اللعبة.

يمكن للطب النفسي الرياضي مساعدتك على فتح الذكريات الخفية ومواجهة مخاوفك حتى تتمكن من التركيز في رياضتك. 

خلال جلسة للطب النفسي الرياضي، من المتوقع أن تشارك في تدريبات على المرونة العقلية وتحمل الأداء. الغرض من هذه الدورات التدريبية هو مساعدتك على الأداء على المستوى الأمثل.

يمكن أن يساعدك طبيبك النفسي الرياضي في إدارة مشكلات علاقتك بشكل فعال، والصراعات المتعلقة بالعمل، والرهاب، واضطراب نقص الانتباه، والاكتئاب، واضطرابات التكيف، والقلق، ومشاكل الغضب، ومشاكل تعاطي المخدرات.

ليس غريبًا على الرياضيين، الذين يفوزون باستمرار، أن يتصرفوا بقوة خارج اللعبة. إذا كنت تشعر أنك تفقد السيطرة على الموقف أو أنك تعاني من الاكتئاب، أو تغير في المزاج أو السلوك الذي يؤثر على أدائك الرياضي، فيجب عليك الاتصال بأخصائي في الطب النفسي الرياضي في أقرب وقت ممكن.

كيف يساعدك الطب النفسي الرياضي؟

تتمثل الوظيفة الأساسية للطب النفسي الرياضي في مساعدتك على إدارة العلاقات غير الفعالة بشكل جيد، والصراعات العائلية، والمشاكل المتعلقة بالوظيفة، والاكتئاب، والاضطرابات المتعلقة بالذهان، والقلق، والرهاب، والإدمان، وضغوطات الحياة الأخرى. وبعبارة أخرى، يعمل طبيب نفسي رياضي معك لتحسين صحتك العقلية وأدائك الرياضي.

من المهم ملاحظة أن الإجهاد وضعف الصحة العقلية يمكن أن يتداخل مع أدائك كرياضي، في الحالات الشديدة، يمكن أن يتسبب الضغط المرتبط باعتبارك رياضيًا متفوقًا في تطوير طقوس الوسواس القهري التي يجب إجراؤها عدة مرات قبل المباراة. 

على سبيل المثال، إذا كنت تعاني من اضطراب الوسواس القهري، يمكنك التركيز على مناورة بالكرة وممارسة هذه المناورة مع زميل في الفريق مرارًا وتكرارًا.

يمكن للطبيب النفسي الرياضي أيضًا مساعدتك في تحديد السلوك العدواني ومواجهته والتصدي له والعمل على ترك كل سلوك غير مناسب مثل لعب القمار المفرط والخيانة الزوجية أو التفكير في الانتحار. ت

شير الأبحاث إلى أن الرياضيين الأفضل أداء يميلون إلى إظهار مستويات أعلى من السلوك العدواني والسلوكيات الخطرة. 

ما الذي يشتمل عليه برنامج الإعداد النفسي الرياضي؟

يستخدم الأطباء النفسيون الرياضيون النهج النظامي للعلاج. بعبارة أخرى، يستكشف الأطباء النفسيون الرياضيون كيف تؤثر التأثيرات الخارجية مثل الوكلاء، والعائلة، والمدربون، وغيرهم من الأشخاص المهمون على أدائك الرياضي. بالإضافة إلى ذلك، قد يركز الطبيب النفسي الرياضي على القضايا النفسية المتعلقة برياضة معينة مثل تلف الدماغ من الملاكمة أو الألعاب القتالية الأخرى، وتأثيرات المنشطات في عالم الدراجات أو إصابات الحبل الشوكي الناجمة عن حوادث كرة القدم وغيرها من الألعاب.

بمجرد أن يحدد طبيب نفسي رياضي مشكلتك المحددة، سيساعدك على تحديد أهداف واقعية. من المهم أن نلاحظ أنه لكي يعالجك بشكل فعال، يجب أن يكون لدى أخصائي الطب النفسي الرياضي معرفة وخبرة واسعة في مجال الرياضة. قد يتكون العلاج من مزيج من الاستشارة الفردية، والعلاج الجماعي، والزواج والعلاج الأسري، والعلاج الدوائي ومجموعات الدعم مثل مدمني الخمر والمخدرات.

يواجه الرياضيون ضغطًا كبيرًا في مجتمعنا، حيث ينظر إليهم أحيانا على أنهم خارقون، ويتوقع منهم الفوز في كل مباراة يلعبونها ويؤدون فيها بشكل جيد. 

لكنهم مجرد أشخاص عاديين لديهم موهبة رياضية. يجب أن يعاملوا على هذا النحو، وإذا لاحظ الأصدقاء أو الأحباء سلوكهم الغريب، فيجب عليهم التواصل وتقديم دعمهم. الطب النفسي الرياضي له مكانة راسخة منذ سنوات عديدة، ولكن الآن بعد أن أصبح الرياضيون أكثر انفتاحًا وصدقًا فيما يتعلق بنضالاتهم، فقد تطور هذا المجال حقا.