service

ما هو الوسواس القهري؟


يعد الوسواس القهري أحد أهم الاضطرابات النفسية، والتي تؤدي بصاحبها إلى حفرة عميقة من القلق والتوتر والاكتئاب. فما هو اضطراب الوسواس القهري؟ وما هي أسبابه والعوامل المؤدية إليه؟ وكيف يتم علاجه؟

ما المقصود بالوسواس القهري؟

هو أحد الاضطرابات النفسية التي تسيطر فيها أفكار ومخاوف معينة على المريض، وتلازمه، وتجبره على تصرفات معينة بشكل متكرر حتى يشعر بالأمان، وفي محاولته لتجاهل هذه الأفكار فإنه يعرض نفسه لقلق وخوف كبيرين لا يقلان إلا بقيامه بتلك التصرفات الغريبة، والتي تؤدي في النهاية إلى إضاعة وقته وقد تؤذيه.

أمثلة على الوسواس القهري:

  1.   من الأمثلة الشائعة على اضطراب الوسواس القهري، قيام الشخص بغسل يديه بعد كل مرة يلمس فيها شيئاً ما، لدرجة أنه من الممكن أن يؤدي إلى إحداث جروح وتقرحات في اليدين بسبب كثرة غسيلهما.
  2.   مثال آخر على اضطراب الوسواس القهري، هوس الترتيب، حيث يقوم الشخص بترتيب المكان أو الملابس على هيئة معينة، أو حسب تدرج الألوان، أو حسب قياسات معينة، ويبدأ الشعور بالقلق والتوتر عند كل مرة يتغير فيها هذا الترتيب لأي سبب، فيؤدي ذلك إلى القيام في كل مرة وإعادة ترتيب الشيء بالدقة التي كان عليها.
  3.   تكرار الوضوء أو الصلاة، لاعتقاد الشخص أنهما غير صحيحان، فيقوم بالتكرار بشكل مبالغ فيه.
  4.   تزاحم أفكار مزعجة ومتكررة  مثل الأفكار الجنسية وغيرها، تؤدي إلى اضطراب في النوم وفي الحياة الاعتيادية.

المضاعفات الناتجة عن الوسواس القهري:

  1.   الاصابة بالاكتئاب.
  2.   حدوث مشاكل في العلاقات الاجتماعية.
  3.   التفكير بالانتحار.
  4.   حدوث مشاكل في الحياة المهنية.
  5.   حدوث مشاكل في الحياة الأسرية.
  6.   الإصابة بنوع من الإدمان، مثل إدمان الكحول.
  7.   انعدام القدرة على القيام بأي نشاط مفيد أو مهم وإضاعة الوقت.
  8.   الإصابة باضطرابات ومشاكل في الأكل.

عوامل الخطورة التي تؤدي إلى الإصابة بالوسواس القهري:

هناك عدد من العوامل التي تؤدي إلى زيادة احتمالية إصابة الشخص بالوسواس القهري، ومن هذه العوامل ما يلي:

  1.   وجود تاريخ عائلي لاضطراب الوسواس القهري.
  2.   التعرض للضغط الشديد والقلق في الحياة بشكل عام، أو التعرض لصدمات مؤلمة.
  3.   يشكل الحمل أحد العوامل التي قد تزيد نسبة الإصابة بالوسواس القهري.
  4.   وجود أمراض نفسية أخرى يعرض المريض لاحتمالية الإصابة بالوسواس القهري.

كيف يمكن التفريق بين الوسواس القهري المَرَضي والوسواس غير المَرَضي؟

الفرق الأساسي بين اضطراب الوسواس القهري والأفكار أو التصرفات الوسواسية العادية هو أن اضطراب الوسواس القهري يعيق الشخص عن أداء مهامه اليومية، ويتسبب له في إضاعة الكثير من الوقت. ويمكن اللجوء إلى الطبيب النفسي ليقوم بالتشخيص حسب الفحص الإكلينيكي والتقييم النفسي للشخص.

كيف يتم علاج اضطراب الوسواس القهري؟

يعد علاج الوسواس القهري أحد أكثر العلاجات بحاجة إلى صبر وقوة، وتختلف مدة العلاج حسب درجة التعقيد الموجودة في المرض، والمدة الزمنية للمرض، واستجابة المريض للعلاج وتقبله له. ويقسم العلاج إلى نوعين:

  1.   العلاج النفسي: حيث يتم اعتماد العلاج المعرفي السلوكي كوسيلة من وسائل العلاج الهامة، حيث يتم تعريض المريض للمواقف التي تسبب له قلقاً، وحثه على عدم الاستجابة لأفكاره الوسواسية. وتسمى هذه الطريقة طريقة التعرض ومنع الاستجابة، مثل تعريض الشخص المصاب بوسواس الخوف من التلوث إلى لمس مقبض الباب أو مصافحة الآخرين أو ما يخيفه مع الحرص على عدم قيامه بغسل يديه، والقيام بهذه الطريقة بشكل تدريجي حتى تظهر آثار العلاج.
  2.   العلاج الدوائي: يتم استخدام عدد من الأدوية كمساعد للعلاج المعرفي السلوكي، مثل مضادات الاكتئاب حيث أثبتت الدراسات فعالية هذه الأدوية في مساعدة المريض على التخلص من اضطراب الوسواس القهري. ويمكن استخدام المهدئات لتهدئة المريض والتقليل من القلق لديه.