service

هل تقلب المزاج دليل على الإصابة بأي مشاكل نفسية؟


يعاني معظمنا من المزاج السيء أحياناً حيث نشعر بالضيق والاختناق. والحياة دائماً ما تكون تناوباً بين الأحداث السارة التي تشعرنا بالفرح. وبين الأحداث الحزينة التي تجعلنا نمر بالحزن وأحياناً بالاكتئاب.

لكن عندما يكون التغير في المزاج والمشاعر كبيراً وسريعاً وخارجاً عن السيطرة. يتحتم البحث حينها عن الأسباب والحلول.

فقد يكون تقلب المزاج من دون أية أسباب منطقية وبشكل مستمر. أو يعاني الشخص من تقلب المزاج السريع خلال اليوم. حيث تتغير انفعالاته ومشاعره في لحظاته وبسبب أتفه الأشياء. أو عندما يكون تقلب المزاج مزمناً بين الإكتئاب المستمر والسعادة العارضة

إذا لاحظت على نفسك أو على من حولك أحد الأمثلة السابقة أو غيرها من تقلبات المزاج التي تؤثر على الحياة. فقد يكون سببها أحد الأمراض التالية والتي تحتاج إلى الاستعانة بطبيب أو استشاري مختص.

الاضطراب الاكتئابي الكبير

وهو ما يعرف طبيباً بالMajor depression أي الاكتئاب العظيم. وهو اضطراب يؤثر على المزاج بالدرجة الأولى. وتتراوح مشاعر المصاب به بين الحزن الشديد وبين الشعور بعدم جدوى الحياة. ويؤثر الاكتئاب العظيم على الحياة الاجتماعية للمصاب به. فيشعر الشخص بالإرهاق الشديد من أقل مجهود وبعدم الرغبة في القيام بأي نشاط. كما يزيد الاكتئاب من اضطرابات النوم مثل الأرق المزمن insomnia. أو على النقيض حيث يشعر المصاب بالرغبة الشديدة في النوم لفترات طويلة للهروب من واقعه. ويؤثر الاكتئاب أيضاً على اضطرابات الطعام؛ فقد يجعل شهية المريض قليلة أو حتى معدومة، أو قد يجعل شهيته للطعام تزداد بشكل ملحوظ مما يعرضه لخطر الإصابة بالسمنة ومضاعفاتها.

الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

وهو ما يعرف طبياً بالـ Bipolar disorder. وهو عبارة عن اضطراب في المزاج يتراوح بين نوبات اكتئابية حادة وبين نوبات من الهوس وفرط الإثارة.

ويعاني المصاب بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب من التغير الحاد في المزاج خاصة إذا كان من النوع الأول Bipolar l. أما المصاب بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب من النوع الثاني Bipolar ll فإن حالته تتراوح بين فترات ما تحت الاكتئاب وفترات ما تحت الهوس.

حيث يشعر المريض في فترة الاكتئاب بالحزن، وانعدام الرغبة والنشاط مع الشعور بالإرهاق البدني من أقل الأعمال. أما حين يمر بفترة الهوس فإنه يعاني من فرط الحماس، وتزيد حركته البدنية وتقل ساعات النوم التي يحتاج إليها، حتى تصل إلى أربع ساعات يومياً وتزداد رغبته في اتخاذ القرارات المصيرية، وتزداد فرصة دخوله في مشاريع غير محسوبة الخطورة.

اضطراب الشخصية الحدية

وهو ما يعرف طبياً بـ Borderline personality disorder. وهو نوع من أنواع اضطراب الشخصية. الذي يعاني صاحبه من تغير دوري في المزاج في اليوم الواحد. ومن أكثر الأعراض التي يعاني منها المصاب باضطراب الشخصية الحدية هو عدم الاستقرار العاطفي. حيث تتراوح مشاعر المريض تجاه الشخص الذي يحبه من التعلق والحب الشديد. وبين الشعور بالبغض والحقد ورؤيته كأسوء شخص. كما يعاني المصاب به من الشعور بالخواء الشديد. وأكثر ما يميز هذا الاضطراب هو الخوف الشديد من الهجر والفقد.

 

اضطراب ما قبل الحيض PMS

وهو اضطراب حاد في المزاج يصيب يسبق فترة الحيض عند بعض النساء، حيث تعاني المرأة في هذه الفترة من تقلبات شديدة في المزاج. وردة فعل مبالغ فيها سواءاً من الغضب أو الحزن والاكتئاب الشديد.

اضطرابات أخرى قد تسبب تقلبات المزاج.

ومن الاضطرابات الأخرى التي تؤدي إلى تقلبات المزاج:

  • اكتئاب ما بعد الولادة.

  • اضطراب الشخصية الاكتئابية.

  • الاضطراب الموسمي SAD.

  • الاكتئاب بسبب المرض المزمن.